مركز المعلومة للبحث والتطوير يساهم في تأسيس شبكة التعايش والسلم الأهليسلمية حركة الاحتجاج في ندوة يقيمها مركز المعلومة للبحث والتطوير والمجلس العراقي للسلم والتضامنبمناسبة اليوم العالمي لمكافحة عمل الأطفال .. معا، يمكننا أن نجعل المستقبل خاليا من عمل الأطفالإدراج مواقع أهوار العراق كتراث عالمي: إنجاز كبير عملنا له و انتظرناه منذ أربعة سنوات!في ندوة أقامها المركز المعلومة ومنظمة تموز وهيئة النزاهة: استطلاعات الرأي العام أداة مهمة في مكافحة الفسادعام على انطلاقتها .. تظاهرات العراقيين لاعنفية سلمية .. وطنية .. تطالب بالإصلاح والعدالة الاجتماعيةفي مؤتمر أقامه مركز المعلومة ومؤسسة فريدريش ايبرت: الإصلاحات السياسية في العراقورشة عمل نظمها مركز المعلومة وفريدريش ايبرت الألمانية حول "واقع واستخدامات الطاقة المتجددة في العراق"نشطاء يؤكدون على ضرورة تشريع قانون عادل للانتخاباتانطلاق حملة "لا تسرق صوتي" للمطالبة بقانون عادل للانتخابات

بحث في الموقع

الفيس بوك

موقع دليل المنظمات

صورة من الالبوم

آخر افلام


ندوة حوارية حول مسودة قانون الاحزاب السياسية اقامها مركز المعلومة ومنظمة تموز

تفاصيل الخبر

8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي


2016-03-08

8 آذار / مارس يوم المرأة العالمي


يحتفل العالم باليوم العالمي للمرأة الذي يعبر تعبيرا صادقا عن القيمة الحقيقية للإنسانة التي أصبحت تشكل رقما حقيقيا في المجتمع الذي تتواجد فيه، كيف لا وهي الجزء المكمل لموسوعة الحياة الكبيرة التي كُتبت بحروف كان لها المنزلة، والأثر البالغ لتشكل مع أخيها الرجل تلك الموسوعة التي قرأها العالم بأسره فهي الام التي لا يمكن لأحد نكران الجميل والفضل الكبير لها في ديمومة الحياة وهي الأخت التي وقفت ولازالت مع كل لحظة يعيشها أخيها لتكون له العون عند الشدائد وتقف معه عند الملمات، وهي الزوجة المضحية والسند العميق والكبير للرجل في السراء والضراء.
في 1856 خرجن آلاف النساء للاحتجاج في شوارع مدينة نيويورك على الظروف اللاإنسانية التي كن يجبرن على العمل تحتها، وفي 8 مارس 1908م عادت الآلاف من عاملات النسيج للتظاهر من جديد في شوارع مدينة نيويورك لكنهن حملن هذه المرة قطعاً من الخبز اليابس وباقات من الورود في خطوة رمزية لها دلالتها واخترن لحركتهن الاحتجاجية تلك شعار "خبز وورود". 
غير أن تخصيص يوم الثامن من مارس كعيد عالمي للمرأة لم يتم إلا بعد سنوات طويلة لأن منظمة الأمم المتحدة لم توافق على تبني تلك المناسبة إلا في سنة 1977 عندما أصدرت المنظمة الدولية قراراً يدعو دول العالم إلى اعتماد أي يوم من السنة يختارونه للاحتفال بالمرأة فقررت غالبية الدول اختيار الثامن من مارس, وتحول بالتالي ذلك اليوم إلى رمز لنضال المرأة تخرج فيه النساء عبر العالم في مظاهرات للمطالبة بحقوقهن ومطالبهن.
وفي العراق حيث يحتفلن العراقيات بهذه المناسبة وهن بين نازحات ومهجرات ومختطفات وسبايا وضحايا للعنف الجنسي والجسدي والمجتمعي وتراجع في الحقوق في ظل مشهد تتنامى وتتكاثر فيه المشاريع المكرّسة لاضطهادهن وانتهاك كرامتهن وإنسانيتهن، وممارسات الإقصاء والتهميش للنساء من مواقع صنع القرار"، وبالإمكان الاستدلال على ذلك من محتوى قانون الأحزاب رقم (36) لسنة 2015، الذي خلا من إدراج الحصة (الكوتا) لتمثيل النساء عند تأسيس الحزب وفي هياكله القيادية، "الثامن من آذار هذا العام يأتي مع تصاعد القلق، تجاه ما يواجه البلاد من تحديات خطيرة، في ظل ضعف الدولة ومؤسساتها، وتصاعد الصراع المسلح وتعدد أطرافه، مع تفاقم ظاهرة التطرف العنيف والإرهاب من خلال سيطرة تنظيم (داعش) على مناطق واسعة من العراق، واستشراء الفساد والطائفية المذهبية والسياسية على مستوى مؤسسات الدولة وفي المجتمع، وانعدام الثقة بين أطراف العملية السياسية مع غياب الرؤية الوطنية والمجتمعية لمفهوم المصالحة والتماسك الاجتماعي، مع اتساع الحركة الاحتجاجية بين مختلف شرائح شعبنا وهنا لعبن النساء دورا مهما من خلال مشاركتهن مع أخيهن الرجل في هذه الحركات الاحتجاجية حيث عبرت عن عمق وعي المرأة العراقية رغم محاولات البعض لتهميشها وإقصائها وحصر دورها في تربية الأطفال والمطبخ!، كذلك هناك تحديات كبيرة تواجهها النساء العراقيات في ضل الظروف الاقتصادية الحالية وفرض الرسوم والضرائب التي أصبحت عبئا جديدا يضاف على كاهل المواطن العراقي بشكل عام والمرأة العراقية بشكل خاص حيث هناك الكثير منهن معيلات لعوائلهن، ومع حلول هذا اليوم لابد ان نذكر العراقية الأصيلة ابنة سنجار (نادية مراد) التي وقفت ولا تزال واقفة بوجه اكبر هجمة بربرية شهدها العراق رغم الذي تعرضت له من انتهاك وسبي واغتصاب بالإضافة إلى قتل عائلتها، فنحن اليوم ندعمها ونشد على أيديها من اجل مواصلة نضالها كذلك نتمنى ان نراها وهي قد تسلمت جائزة نوبل للسلام لتكون أول عراقية تحصد هذه الجائزة.  
ان الأمم المتحدة تدعو إلى بذل جهود حثيثة لتلبية حاجيات ما يقرب من 1،3 مليون نازحة في كل أنحاء العراق المتضرر من جراء النزاع.
لذا من أولويات المجتمع الإنساني الاستجابة لحاجيات المجموعات النسائية  في بيئة كهذه ويتعين على الجميع  بذل المزيد من الجهود".
وعلى الرغم من تضرر المجتمع العراقي بكامله من جراء الصراع الحالي، تبقى النساء والفتيات وخصوصاً المعرضات لسوء المعاملة،  الهدف الأول للاعتداءات التي تشمل انتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان، إذ إن  التقارير التي تتعلق بعمليات الخطف والقتل والاتجار بالبشر والزواج ألقسري والعنف الجنسي تثير الانزعاج. 
ويمكن للنساء أن يلعبن دوراً قوياً في تسوية النزاعات وبناء السلام، ويُعدُّ منحهن الدعم والفرصة للقيام بهذا الدور أمراً رئيسياً  للبلد، كما تعتمد الاستجابة الإنسانية الفاعلة على مساهمة النساء وإشراكهن بصفتهن صانعات قرار."
إن أهم المشاكل التي تعاني منها المرأة في المجتمع هي زيادة إعداد الأرامل ومشاكل تأخر الزواج وتزايد أعداد المطلقات ومشاكل العقود غير الرسمية للزواج (الزواج خارج المحكمة) والتي لها نتائج سلبية وأعداد البطالة الكبيرة للنساء الخريجات ومشاكل العنف ضد المرأة والعمل على إيجاد الحلول المناسبة
وتشمل الأولويات الأساسية في تلبية احتياجات النساء النازحات، الإغاثة الإنسانية ودعم سبل المعيشة والتقليل من مخاطر العنف الجنسي والعنف القائم على النوع الاجتماعي وتوفير الخدمات الخاصة بهذين النوعين من العنف للناجيات منه، ويشمل ذلك بناء قدرات الموظفين العاملين مع النازحين بمن فيهم منتسبو الشرطة وضباط الأمن.
لذا "لن يصبح العالم مكاناً يتصف بالحرية ما لم يتم القضاء على كافة أشكال العنف ضد المرأة والطفل."
أن "النهوض بواقع النساء العراقيات يستلزم رؤية وطنية في إطار عملية الإصلاح السياسي والاقتصادي الشامل، تؤمن بأهمية استثمار طاقاتهن الإيجابية ومشاركتهن في مواقع صنع القرار وبناء السلام والأمن، ومحاربة الإرهاب والتطرف، على أساس المساواة وتكافؤ الفرص ضمن الإطار الدستوري، وتأمين الموارد اللازمة لتنفيذ الإستراتيجية الوطنية للنهوض بالمرأة والخطة الوطنية لتنفيذ القرار 1325 التي صادقت الحكومة العراقية عليهما في 2014".
أن موقف الحركة النسوية، ومعالجاتها للوضع الراهن وتعزيز دور النساء في بناء دولة المواطنة المتساوية يتطلب كأولوية إصلاح العملية السياسية، مشددة أن ذلك يقتضي وضع إستراتيجية شاملة لبناء السلام، تعالج جميع الأزمات والنزاعات، وإنهاء العنف والتمييز والإقصاء الذي تعرضت له النساء الكفؤات في تشكيلات الحكومات المتعاقبة وفي المفاوضات السياسية.
وقد اقترحت بعض المنظمات النسوية العاملة في المجتمع المدني استحداث الهيئة الوطنية لتمكين المرأة، تضم ممثلات عن السلطات الثلاث ومنظمات المجتمع المدني ووسائل الإعلام ومراكز البحوث والدراسات المختصة، تعمل على متابعة ومراقبة تنفيذ السياسات الوطنية لتحسين وتطوير واقع المرأة، وكذلك رفع الوعي الاجتماعي بحقوق المرأة، وأهمية مشاركتها وتمكينها سياسياً واقتصادياً وثقافياً واجتماعيًا.
وسيكون احتفال العام 2016 الحالي، هو الإعداد للمساواة بين الجنسين لتناصف الكوكب بحلول 2030، وأن الأهداف الرئيسة لجدول أعمال 2030 في هذا الإطار تتمثل بحسب الأمم المتحدة، ضمان أن يتمتّع جميع البنات والبنين والفتيات والفتيان بتعليم ابتدائي وثانوي مجاني ومنصف وجيّد، مما يؤدي إلى تحقيق نتائج تعليمية ملائمة وفعالة بحلول عام 2030، وضمان أن تتاح لجميع البنات والبنين فرص الحصول على نوعية جيدة من النماء والرعاية في مرحلة الطفولة المبكرة والتعليم قبل الابتدائي حتى يكونوا جاهزين للتعليم الابتدائي بحلول عام 2030، والقضاء على جميع أشكال التمييز ضد النساء والفتيات في كل مكان، والقضاء على جميع أشكال العنف ضد جميع النساء والفتيات في المجالين العام والخاص، بما في ذلك الاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي وغير ذلك من أنواع الاستغلال، والقضاء على جميع الممارسات الضارة، من قبيل زواج الأطفال والزواج المبكر والزواج القسري، وتشويه الأعضاء التناسلية للإناث (ختان الإناث).
 
مركز المعلومة للبحث والتطوير
8 آذار 2016

 

المزيد من الاخبار

  انطلاق حملة "لا تسرق صوتي" للمطالبة بقانون عادل للانتخابات

  طاقة شبابية وتدريب فريد من نوعه، يصنع فريق متميز للترجمة ضمن فضاء المنتدى الاجتماعي العراقي وبالتعاون مع مركز المعلومة

  إجتماع إستراتيجي حول الحقوق الاقتصادية والاجتماعية للعمال

  اللاعنف في تدريب ينظمه المنتدى الاجتماعي العراقي بالتعاون مع مركز المعلومة لشباب هيت

  تحالف “حماة مياه الرافدين ” اول تحالف عراقي يهتم بقضايا المياه

  مؤتمر مكافحة عمالة الأطفال في العراق يؤسس لعمل طويل الأمد مبني على أسس الشراكة الاجتماعية الواسعة

  “تحلاية” أمسية رمضانية تعيد أماسي رمضان البغدادية

  بيان تحالف المادة 38 حول تنظيم العلاقات الاسرية بمباديء مدنية لا طائفية

  ورشة في اعادة التدوير تحت شعار ” إعادة التدوير طريقة آمنة لبيئة نظيفة”

  الحريات الطلابية ... في جلسة حوارية نظمها مركز المعلومة

القائمة الرئيسية

التصويت

ما هو رأيك بالموقع
 جيد
 ممتاز
 سيء
 لا ادري

الطقس

البيانات لا يمكن سحبها للمكان baghdad
بغداد
الآن : -17.8 °م

أحصائيات

عدد الزوار حاليا : 2
عدد زوار اليوم : 21
عدد زوار أمس : 71
عدد الزوار الكلي : 87189

خريطة زوار الموقع